• إطلاق برنامج تدريبي مطلع العام القادم حول تعزيز السلام بالتعاون مع منظمة البحث عن أرضية مشتركة

    img_0024

    المنامة – المؤسسة البحرينية للحوار:

    أعلنت المؤسسة البحرينية للحوار توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية مع منظمة البحث عن أرضية مشتركة لإطلاق برنامج تدريبي وتأهيلي العام القادم لـ 50 شابًّا بحرينيًّا من الجنسين حول أسس تعزيز ثقافة السلام والحوار.

    ووقع الاتفاقية عن المؤسسة السيد سهيل بن غازي القصيبي رئيس مجلس الأمناء، وعن المنظمة السيد أبوالمحاسن فاسي فهري المدير الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

    وأوضح القصيبي في تصريح صحافي أنَّ البرنامج التدريبي سيكون فريدًا ومميزًا وسيمتد لمدة 18 شهرًا من التدريب والتعليم حول طرق تصميم وتنفيذ الحوارات المدنية وتكريس أسس السلام والحوار لتخريج جيل من الشباب البحرينيين المؤهلين والناشطين، بالإضافة إلى قائمة من خبراء التدريب في مجال الحوار المدني.   

    ولفت القصيبي إلى أنَّ العلاقة بين المؤسسة البحرينية للحوار ومنظمة البحث عن أرضية مشتركة هي علاقة شراكة استراتيجية، مشيرًا إلى أنَّ زيارة وفد المنظمة للبحرين جاءت للاتفاق على النقاط الأخيرة بشأن البرنامج التدريبي المشترك، والتوقيع على الاتفاقية بين الطرفين. وأوضح أنَّ الشريكين سيعملان معًا على تعميم ثقافة الحوار المدني بما يعزز القيم الإنسانية، وبما يسهم في إشراك الشباب البحريني في الحياة المدنية بفاعلية وإيجابية.

    وبيَّن القصيبي أنَّ البرنامج سيركز على التنمية البشرية في البحرينيين، وبناء قدرات الشباب لدعم وتحفيز الحوار المدني، وتمكينهم من قيادة حوار مدني شامل تنبثق منه مبادرات وطنية فاعلة. وأضاف: “سيبدأ البرنامج بتدريب 15 مدربًا بحرينيًّا من الجنسين في الربع الأول من العام القادم لتأهيلهم وإعدادهم ليكونوا ضمن قوائم خبراء التدريب العالميين في هذا المجال، وليقوموا بتدريب الشباب البحرينيين في المرحلة التالية من البرنامج”، لافتًا إلى أنَّ المؤسسة ستعلن في العام القادم موعد فتح الباب للتسجيل للبرنامج التدريبي، وسيتم اختيار أفضل المتقدمين للمشاركة في هذا البرنامج الرائد.

    ويشار إلى أنَّ المؤسسة البحرينية للحوار قد وقعت اتفاقية تعاون سابقة مع منظمة البحث عن أرضية مشتركة في شهر نوفمبر 2013م، وعقد الشريكان الاستراتيجيان عددًا من البرامج المشتركة والدورات التدريبية للشباب في مملكة البحرين حول تحويل النزاع والتواصل اللاعنفي، وتقنيات وعمليات الوساطة بين الأقران، وحول التواصل السليم وتقنيات التدريب وتيسير القيادة.

    والجدير بالذكر أنَّ منظمة البحث عن أرضية مشتركة هي مؤسسة أهلية دولية لها مقران اثنان؛ الأول في القارة الأمريكية، وتحديدًا في مدينة واشنطن، والثاني في أوروبا، وتحديدًا في مدينة بروكسل، وتعد واحدة من أقدم المنظمات الأهلية ذات الشهرة العالمية في حل النزاعات، وتأسست في العام 1982م، وتعمل في 49 بلدًا، وتهدف إلى تحويل الطريقة التي يتعامل بها العالم مع النزاع بعيدًا عن المناهج المتعارضة نحو الحلول التعاونية.

Comments are closed.