• اختتام البرنامج التأهيلي للمتعافين من المخدرات

    المنامة – المؤسسة البحرينية للحوار:

    اختتم الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن البحرينية بالتعاون مع المؤسسة البحرينية للحوار وجمعية التعافي من المخدرات يوم الخميس الماضي برنامجًا لتأهيل المتعافين استغرق أسبوعين في الفترة (19 – 30 سبتمبر الجاري).

    ويهدف هذا البرنامج إلى إلهام المتعافين من المخدرات وتشجيعهم على تمهن الحرف والانخراط في مجال الأعمال ورسم خارطة طريق لهم في هذا الميدان بما يرفعهم من وضعهم الحالي إلى فئة الإنتاج والريادة.

    وحظي البرنامج بمشاركة فاعلة من الفئة المستهدفة وتفاعل كبير، وتضمَّن سلسلة من الدورات وورش العمل والمحاضرات اليومية المكثفة بمجموع ساعات تدريبية وصل إلى 70 ساعة تقريبًا، تناولت الموضوعات الآتية: تعليم أساسيات لعبة الشطرنج، فن الطباعة على القماش والورق، الرسم الحر، الطباعة، الطاقة الإيجابية وتأثيرها في البيت، لمحات عن التأمل والتفكير الإيجابي، كيف تعيد تصميم حياتك، ومهارات التواصل مع المجتمع.

    وقدَّم الدورات والورش والمحاضرات 11 مدربًا ومحاضرًا متخصصًا؛ وهم: جيهان صالح، حسن الساري، دينا الشملان، رولا حسيني، زهير السعيد، العربي بن يحيى، علي شرفي، د. عواطف شرف، د. مرجان مدارا، نبيلة القصير، ونوف رفاعي.

    ومن جهتها، أعربت سعادة الشيخة هند بنت سلمان آل خليفة رئيس الاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن البحرينية عن ترحيبها واعتزازها بالتعاون مع المؤسسة البحرينية للحوار بما يخدم القضايا والأهداف المشتركة للجانبين، مقدِّرة في الوقت نفسه مبادرة المؤسسة بطلب تقديم هذا البرنامج التأهيلي لفئة المتعافين من المخدرات ضمن مشروعات الاتحاد للاستثمار في الشباب.

    وأكدت السيدة خيرية دشتي أمين سر الاتحاد ومعدة البرنامج أن هذا البرنامج يعبِّر عن أهداف الاتحاد والتزامه الكبير بالمسؤولية الاجتماعية والمساهمة بفاعلية في نهضة أفراد المجتمع البحريني بمختلف شرائحه ومكوناته.

    وثمَّنت مخرجات البرنامج، والتفاعل الكبير الذي أبداه المشاركون، والتعاون الكبير الذي أبدته جمعية التعافي من المخدرات، متمنية للجميع دوام التوفيق والسداد. كما عبرت عن شكرها العميق للرعاية الكريمة التي قدمتها شركة جيبك وشركة stc للاتصالات ضمن مبادراتهما الاجتماعية المتواصلة.

    ومن جانبه، أعرب السيد سهيل بن غازي القصيبي رئيس مجلس الأمناء للمؤسسة البحرينية للحوار عن تقديره البالغ للاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن البحرينية على ما قدَّمه من برنامج رائد وثري سيكون له الأثر الطيب إن شاء الله على المشاركين. مشيدًا بقيم الاتحاد وأهدافه السامية لخدمة هذا الوطن العزيز.

    وكشف القصيبي أنَّ هذا البرنامج سيكون المنطلق إن شاء الله لسلسلة مبادرات تطلقها المؤسسة البحرينية للحوار ضمن مشروع خاص لدعم فئة المتعافين من المخدرات ضمن مساعي المؤسسة ومبادراتها العامة لخدمة المجتمع ودعم قضاياه ومناصرتها، وذلك بالشراكة مع جمعية التعافي من المخدرات وبالتعاون مع عدد من الجهات الصديقة والاستشارية والداعمة.

    فيما أعرب السيد عبدالكريم العمادي أمين السر بجمعية التعافي من المخدرات عن سعادته البالغة بهذا البرنامج الذي كانت له الفائدة الكبيرة على المشاركين الذين حرصوا على حضور جميع فعالياته والتفاعل معها بشكل لافت، معربًا عن شكره الكبير للاتحاد العالمي لصاحبات الأعمال والمهن البحرينية، وللمؤسسة البحرينية للحوار، على حملهما قضية فئة المتعافين في مملكة البحرين والمساهمة في انتشالهم من آفة المخدرات والوصمة الاجتماعية التي تسببها، وتذليل الصعاب التي تواجههم، وتمكينهم ودعمهم ليكونوا ضمن الفئات المنتجة بما يرسم أمامهم مستقبلًا أفضل بعون الله تعالى.

  • “البحرينية للحوار” تشارك في المنصة الرقمية للقمة العالمية للإنسانية بدبي

    القصيبي مديرًا للجلسة الثانية بالمنصة الرقمية

    “البحرينية للحوار” تشارك في المنصة الرقمية للقمة العالمية للإنسانية بدبي

     

    المنامة المؤسسة البحرينية للحوار:

    شاركت المؤسسة البحرينية للحوار في فعاليات المنصة الرقمية للقمة العالمية للإنسانية التي انطلقت عبر تقنية الاتصال المرئي من مدينة دبي يوم الخميس الماضي تزامنًا مع اليوم العالمي للعمل الإنساني تحت شعار (بناء مجتمع إنساني عالمي قوي من أجل عالم أفضل).

    وأدار السيد سهيل بن غازي القصيبي رئيس المؤسسة البحرينية للحوار الجلسة الثانية بالمنصة الرقمية لإطلاق القمة العالمية للإنسانية. وتحدث في الجلسة عن موضوع (فن العطاء) كوكبة من الناشطين العالميين في مجال خدمة الإنسانية؛ وهم: السيد زوندوا مانديلا رئيس مؤسسة مانديلا ليجاسي، والدكتورة فاليري نكامجانج بيمو نائب مدير التنمية العالمية بمؤسسة بيل وميليندا جيتس، والدكتورة نضال الطنيجي المدير العام لدار زايد للثقافة الإسلامية، والدكتور أمير باسيك عميد يوجين تمبل وأستاذ الدراسات الخيرية بمدرسة عائلة ليلي للعمل الخيري.

    وتهدف القمة العالمية للإنسانية إلى تعزيز وإبراز القيم والمبادئ الإنسانية من مختلف البلدان حول العالم، وأن تكون حافزًا للتغيير وتعظيم فعالية الجهود الإنسانية لمساعدة الأفراد والجماعات من أجزاء أخرى من العالم، وتقديم حلول مبتكرة لتحقيق مجتمع سلمي وصحي وحيوي. وتقدم القمة أجندة غنية من الجلسات الحية بقيادة أفراد بارزين بهدف تسليط الضوء على الموضوعات ذات الصلة لتعزيز السلام والحرية والعدالة والمساواة وغيرها من القضايا الإنسانية الأساسية.

    وتعد هذه القمة منصة مهمة لتبادل المعرفة والتحليل العميق حول القضايا الإنسانية التي تكثر في مجتمعات اليوم، وذلك من أجل زيادة الوعي بالمبادئ الإنسانية والحياد والنزاهة والاستقلالية، وتوفر منصة حوار لمناقشة الموضوعات ذات الصلة بتلك القضايا للعمل على إحداث التغييرات التي من شأنها بناء مجتمع أكثر إنسانية، وتمكين الدول ومنحها فرصة تسليط الضوء على الجهود والمبادرات الإنسانية لديها. كما تتيح هذه القمة الفرصة للمشاركين لبناء شبكة عالمية مهنية من الأفراد الذين يسعون إلى التغيير الإيجابي ودعم المبادئ التي تحمي الإنسانية.

  • “البحرينية للحوار” تهنئ بمنح جلالة الملك الدكتوراه الفخرية من جامعة موسكو

    القصيبي: نستمد عزيمتنا وهممنا من جلالته ومن مشروعه الإصلاحي التنموي
    “البحرينية للحوار” تهنئ بمنح جلالة الملك الدكتوراه الفخرية من جامعة موسكو

    المنامة المؤسسة البحرينية للحوار:

    رفعت
    المؤسسة البحرينية للحوار أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام حضرة صاحب
    الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه بمناسبة
    منح جلالته الدكتوراه الفخرية من جامعة موسكو تقديرًا لدور جلالته النبيل في تعزيز
    التعايش السلمي والحوار بين الأديان والثقافات المختلفة.

    وأكد السيد
    سهيل بن غازي القصيبي رئيس مجلس الأمناء للمؤسسة أن هذا التقدير من جامعة موسكو
    العريقة والمعروفة ليعكس تقدير العالم لنهج مملكة البحرين بقيادة وحكمة جلالة
    الملك المفدى في ترسيخ وتعزيز أسس ومقومات التعايش السلمي والحوار البناء كركيزة
    أساسية من ركائز التنمية والسلام.

    وأشار
    القصيبي إلى أن جميع المؤسسات العاملة في مجال التعايش والحوار والناشطين في
    المجال الاجتماعي يستمدُّون عزيمتهم وهممهم من جلالة الملك المفدى ومشروعه
    الإصلاحي التنموي الذي أتاح مساحة واسعة للعمل في هذا الميدان، وشجع عليه، بحيث
    تتضافر جميع الجهود في تكريم هذه القيم النبيلة في الهوية البحرينية الأصيلة.

  • “البحرينية للحوار” تثمن التوجيهات الملكية بشأن قانون مكافحة الكراهية والتطرف

    المنامة – المؤسسة البحرينية للحوار:

    ثمن السيد سهيل بن غازي القصيبي رئيس مجلس أمناء المؤسسة البحرينية للحوار التوجيهات الملكية السامية من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه بإعداد مشروع قانون جديد وشامل لمكافحة خطاب الكراهية والتطرف وازدراء الأديان، في وسائل التعبير عن الرأي بجميع صورها وأشكالها التقليدية والمستحدثة، بما يدعم الجهود الوطنية في نشر قيم الاعتدال والتسامح وثقافة السلام والحوار بين جميع الأديان والثقافات والحضارات، والتصدي للأفكار المتشددة المغذية للفتن والعنف والإرهاب؛ في إطار حرص جلالته على حفظ الصالح العام وترسيخ الأمن والسلام والتنمية المستدامة.

    وأكد القصيبي أن إصدار مثل هذا التشريع له أهمية كبيرة تنطلق من الرؤية الملكية الحكيمة تجاه التحديات التي يعيشها العالم اليوم جراء خطابات الكراهية والتطرف باعتبارها مهددًا رئيسًا للأمن الاجتماعي والسلام العالمي، خصوصًا في ظل ما نشهده من سوء استغلال واضح لوسائط الإعلام والمعلومات وشبكات الإنترنت والتواصل الاجتماعي والفضاءات المفتوحة في بث الشائعات أو التحريض على التطرف أو العنف والإرهاب، مما يستدعي موقفًا موحدًا وحازمًا ضد الانفلات الإعلامي والمعلوماتي بما يتوافق مع مبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف والقيم الإنسانية.

    وأشار القصيبي إلى أن ما أبداه صاحب الجلالة الملك المفدى رعاه الله من حرص على إشاعة قيم الحوار والتعايش في المجتمعات يعد أحد أركان السلام والاستقرار والنماء في العالم. 

  • بصمات بحرنيية | بقلم: مصطفى سليم بودبوس

    صحيفة الأيام العدد 11716 الخميس 6 مايو 2021 الموافق 24 رمضان 1442

    خلال النصف الأول من شهر رمضان الكريم أتحفتنا المؤسسة البحرينية للحوار ببرنامج ثري وسمته بـ(بصمات بحرينية)، حيث استضافت وعلى امتداد أربعة لقاءات شخصيات بحرينية كانت لها بصمة مميزة في مجالها، بصمة تركت في من حولها بسمة وألف بسمة، زمرة طيبة من أهل البحرين يعرفهم البعض ولا يعرفهم الكثيرون، زمرة ليسوا من نجوم التلفزيون أو من الشخصيات التي لها آلاف المتابعين على (الإنستغرام)، أبطال يعملون بجد واجتهاد وصمت ويتركون كل يوم أثرًا جميلاً يبني الإنسان ويبني الوطن، شخصيات يصدق أن نقول عنهم بمعنى آخر (نجوم) ولكن ليسوا كنجوم الفن والملاعب، نعم إنهم فعلاً شخصيات وطنية تستحق الاهتمام والمتابعة.

    وقد سعت المؤسسة البحرينية للحوار التي يرأسها سهيل بن غازي القصيبي، ومن خلال هذه السلسلة الشيقة من اللقاءات عبر حسابها على (الإنستغرام) إلى الاعتراف بجهود هؤلاء وتقديمهم للمتابعين ووضعهم تحت دائرة الضوء ليكونوا قدوة ومثالا يحتذى.

     وليس غريبا على المؤسسة البحرينية للحوار التي تأسست عام 2012 بمباركة كريمة من لدن صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء، أن تأخذ على عاتقها هذا الواجب لعلها من خلال كل بصمة بحرينية تحيي الأمل. 

    وقد اختارت المؤسسة لهذه اللقاءات أربع شخصيات ملهمة للتعريف بهم وإبراز قصص نجاحهم؛ ففي الحلقة الأولى استضافت المؤسسة القارئ الشيخ علي صلاح عمر إمام مركز الفاتح الإسلامي، وأدار الحوار معه بكل اقتدار الأخ سالم رجب زايد، فوقفنا على شخصية لها بصمة رائعة، وقد تلخصت المسيرة الحافلة للشيخ علي صلاح عمر في كلمة (إنجاز)، كيف لا وهو الذي حفظ القرآن الكريم وعمره 17 ربيعًا، وحصل على المركز الأول في جائزة البحرين الكبرى عام 2004 ومسابقة القارئ العالمي عام 2018، كما فاز بالمراكز الأولى في المسابقات الدولية للقرآن الكريم في موسكو وإندونيسيا والكويت، وقد حظي بتكريم حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، حيث قلّده وسام العمل الوطني من الدرجة الأولى عام 2018، ومن آخر أعماله وبصماته المشاركة في مشروع الختمة الصوتية لمصحف البحرين؛ فمثلك يا شيخ علي تشد له الرحال لينهل قصادك من علمك، دمت ودام أمثالك ونفع البحرين والأمة بعلمك.

     وفي لقاء ثانٍ أداره بكل أريحية وانسيابية الأخ يونس عبدالعال، التقى متابعو حساب المؤسسة البحرينية للحوار مع فاطمة العطاوي رمز (الإصرار)، فقد تعرضت ملهمة اللقاء الثاني إلى حادث مروري أدى إلى بتر يدها، فواجهت واقعها بعزيمة لا تنثني، وكتبت قصة نجاح في مجال تصميم الأزياء تحكي من ورائها تجربة ملهمة ببصمات بحرينية شابة طموحة، فقد نالت فاطمة شهادة في مجال عملها من جامعة لندن للفنون، وشهادات أخرى في الخياطة وتصميم الأزياء، وسجلت علامتها التجارية الخاصة بها للأزياء وتنسيق المظهر، وحصلت على جائزة البحرين لريادة الأعمال وجائزة أفضل رائد عمل مؤثر من تمكين عام 2016 لتكون بذلك أيقونة الإصرار والعزيمة التي لا تنثني؛ مثلك يا فاطمة لا يعرف للعجز معنى، مثلك يبقى للإصرار عنوانا ومعنى، مثلك بها البحرين تبنى.

     أما اللقاء الثالث، الذي أدارته سهير العجاوي بثبات وتشويق، فقد كان مع رئيس جمعية البحرين لرعاية مرضى السكلر زكريا إبراهيم الكاظم ذلك الذي قال عنه بعض الأطباء إنه لن يعيش أكثر من 18 عامًا في أحسن الأحوال بسبب السكلر الحاد، ولكنه وثق بربه الكريم وتعلق بالأمل، فواجه المرض والألم بالعزيمة والأمل في حكاية ملهمة وبصمة بحرينية خالصة شعارها (التحدي)، وها هو على مشارف العقد السادس من عمره يتطلع إلى المستقبل بالتفاؤل والرضا، كيف لا وهو الأب الروحي لحوالي 9000 محارب سكلر في البحرين، نعم هو زكريا الكاظم عضو مجلس إدارة مركز أمراض الدم الوراثية، وعضو الاتحاد الدولي لجمعيات الخلية المنجلية، وعضو استشاري في عدد من مجالس مناصري المريض في العالم، وقد بلغ صداه المدى ورشح لجائزة صناع الأمل في النسخة الأولى عام 2017؛ فطوبى لك يا زكريا من أب، وطوبى للبحرين بك خير قدوة وأخ.

     ومسك ختام هذه الحلقات كان مع رائدة الحوار المجتمعي فاطمة عبدالمحسن عضو المؤسسة البحرينية للحوار التي التقاها في حوار مطول سليم بودبوس، واستعرض معها للمتابعين تجربتها الملهمة لمجال الحوار المجتمعي في البحرين تجربة أهلتها لنيل جائزة الحوار عام 2018 عن جدارة، فقد قادت فاطمة عبدالمحسن عددًا من المبادرات البحرينية لحلحلة خلافات مجتمعية عن طريق الحوار المجتمعي، كما أسهمت في إعداد محتوى تدريبي بحريني في تصميم وتيسير الحوار المجتمعي، بعد أن تم اعتمادها مدربة من معهد الأرضية المشتركة، وحصلت على درجة مفوض التدريب الدولي بمنظمة المهارات الحياتية، وعلى اعتماد كلية كامبردج للتدريب؛ حقًا كنت ملهمة يا فاطمة من خلال قيادتك للحوار المجتمعي، ومن خلال قيادتك لدورات التدريب، وقد تركت، ولا تزالين، بصمات ستحكيها الأجيال يومًا ما.

     أما المؤسسة البحرينية للحوار فقد تركت فينا من خلال هذا البرنامج الرائع بصمةَ إنجاز وإصرارًا وتحديًا وتصميمًا؛ لذا نرجو أن تتواصل هذه البادرة الطيبة بعد شهر رمضان.

    رابط المقال:
    https://alay.am/p/4g1u

  • بصمات بحرينية | تحدي | زكريا إبراهيم الكاظم

  • بصمات بحرينية | تصميم | فاطمة عبدالمحسن

  • بصمات بحرينية | إصرار | فاطمة العطاوي

  • بصمات بحرينية | إنجاز | القارئ علي صلاح عمر

  • إعلان برنامج (بصمات بحرينية)