• “البحرينية للحوار” تشيد بمضامين الكلمة الملكية السامية في ختام عاشوراء

    المنامة – المؤسسة البحرينية للحوار:

    أشاد السيد سهيل بن غازي القصيبي رئيس مجلس الأمناء للمؤسسة البحرينية للحوار بالمضامين العالية التي تضمنتها الكلمة السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، بمناسبة ختام مراسم إحياء ذكرى عاشوراء.

    وثمن القصيبي ما أبداه جلالته رعاه الله من تقدير لهذه المناسبة الدينية العزيزة، وحرص على أن تبقى بنموذجها المتحضر، بإذنه تعالى، وبعزيمة إرادتنا الوطنية، مرجعًا إنسانيًّا في ممارسة الحريات الدينية واحترام التعددية المذهبية، ومركزًا حاضنًا لقيم ديننا الحنيف بمبادئه العظيمة ونهجه القويم.

    وأكد أن هذه الكلمة السامية عبَّرت عن خصوصيتنا البحرينية، وعن المنهج الأصيل والحضاري الذي عُرفت به بلادنا منذ القدم، والذي يقوم على التعايش والسلام والانسجام، كما عبَّرت كذلك عن حرص جلالته الدائم على دعم الحريات والشعائر الدينية ورعايتها.

     

    ونوه القصيبي في هذا الصدد بما سطّره ويسطره فريق البحرين من نجاحات كبيرة في مختلف المجالات، ومن ضمنها مجال مواجهة فيروس كورونا (كوفيد-١٩)، من خلال عمل دؤوب، ومساعٍ حثيثة، وجهود جبارة، بتصميم الأقوياء، وثبات الأوفياء، في ضوء توجيهات جلالة الملك المفدى، وبقيادة كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء. سائلاً الله تعالى أن يحفظ البحرين ومليكها وقيادتها وشعبها من كل سوء ومكروه، ويديم عليها العافية والسلامة ووحدة الكلمة.   

  • “البحرينية للحوار”: تشيد بالمرسوم الملكي السامي بالعفو عن عدد من المحكوم عليهم

    المنامة – المؤسسة البحرينية للحوار:

    أشادت المؤسسة البحرينية للحوار بالمرسوم الملكي السامي من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه بالعفو عن عدد كبير من المحكوم عليهم لدواع إنسانية، مثمنةً في الوقت نفسه تنفيذ العقوبات البديلة بحق عدد آخر من نزلاء مركز الإصلاح والتأهيل في إطار التوجيهات الملكية الكريمة بالتوسع في تطبيق أحكام قانون العقوبات البديلة.

    وأكدت المؤسسة أن هذه المبادرات الملكية المعهودة والمتتالية من جلالة الملك المفدى تؤكد ما يوليه جلالته أيده الله لأبنائه من حرص كبير ومشاعر أبوية طيبة، كما ترسخ منهج التسامح والعفو في مملكتنا الغالية، وتفسح المجال لمن شملتهم تلك المبادرات الكريمة لفتح صفحة جديدة يسهمون فيها في خدمة وطنهم ورفعته.

    ومن جانبه، أكد السيد سهيل بن غازي القصيبي رئيس مجلس أمناء المؤسسة أن صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه رسخ في مملكة البحرين قيمًا عاليةً من الحكم الرشيد؛ تقوم على العفو والتسامح وبذل الخير والمعروف منذ تدشين جلالته مشروعه الوطني الإصلاحي وحتى الآن، داعيًا جميع من شملتهم هذه المبادرات السامية إلى الانطلاق بروح جديدة وإيجابية وبناءة ليكونوا بُناةً وحُماةً لهذا الوطن العزيز، سائلاً الله تعالى أن يحفظ جلالة الملك لوطنه وشعبه عزًّا وسندًا، ويحفظ مملكة البحرين ويحفظ وحدة أبنائها.    

  • في محاضرة أقامتها المؤسسة البحرينية للحوار لأعضائها: الدكتور علي فخرو يستعرض تجربته الملهمة: ثقافة وعدالة والتزام

    المنامة – المؤسسة البحرينية للحوار:

    أقامت المؤسسة البحرينية للحوار مساء يوم أمس الأربعاء لقاءً لأعضائها مع المفكر والكاتب البحريني الدكتور علي محمد فخرو في محاضرة بعنوان (علمتني الحياة)؛ تحدث فيها عن خلاصة تجربته.

    “ربِّ لا تجعلني أموت على سريري.. ودعني أموت في ساحات الحرية”… بهذه العبارة التي قالها شاعر بولندي ابتدأ فخرو محاضرته، معتبرًا أنه وجد فيها ضالته منذ بدايات تكوينه الفكري والمعرفي، وشق من خلالها منهجه وطريقه في الحياة.

                وأخذ فخرو الحضور في جولة ثرية في مسيرة حافلة بالجد والمثابرة ملأت حياة صاحبها بالإنجاز والنجاح في مشواره الكبير؛ طالبًا، وطبيبًا، ثم وزيرًا للصحة، ووزيرًا للتربية والتعليم فيما بعد، ثم دبلوماسيًّا، ثم رئيسًا لمركز البحرين للبحوث والدراسات، ورئيسًا لمركز دراسات الوحدة العربية أخيرًا، كان في جميع تلك المحطات باحثًا وناشطًا وكاتبًا وذا رأي وموقف يتسم بالمبدئية والالتزام.

                ودعا فخرو في أولى نقاطه الثماني عشرة التي استعرضها أمس إلى القراءة والمطالعة باعتبارهما النافذة على حياة متزنة وفاعلة؛ مؤكدًا أن “الحياة تصبح بلا طعم وبلا جمال بدون ثقافة واسعة، متعاظمة، متفاعلة، تمد الإنسان بأفكار جديدة، وبتذكير دائم بالقيم الأخلاقية والإنسانية”. مشيرًا إلى أنه استلهم من تلك الثقافة التي حرص على تحصيلها أن “العقل وحده لا يأتي بالسكينة النفسية والروحية”؛ عازيًا ذلك إلى ما يعتريه من تأثرات بالغرائز وما يصيب الإنسان من أحاسيس انتهازية؛ مؤكدًا أهمية الجانب الروحي والإيماني في هذا المجال.

    وحث فخرو على ما أسماه بـ “الارتباط المضمون”، وهو الارتباط بالذي لا يتغير ولا يموت ولا يخادع ولا يحتاج إلى أحد، وليس الارتباط بالعالم المتغير المتبدل، مؤكدًا أن ذلك هو مصدر السعادة والرضا الداخلي الحقيقيين.

                وشدد على ضرورة اعتماد قيمة العدالة أساسًا في الحياة في جميع مجالاتها، ورأى أن خدمة الناس من قبل الإنسان هي ألذ وأعمق وأكثر رضا من خدمة مصالحه الخاصة أو العائلية. داعيًا الجميع إلى العمل بفاعلية في المجتمع وعدم تجاهل الواقع، مع ضرورة التحلي بفضائل الصدق والتسامح والمشاركة مع الآخرين والالتزام بالقيم. منبهًا في الوقت نفسه إلى أهمية ممارسة الرياضة حفاظًا على الصحة التي أكد أنها أثمن شيء في الحياة.

                ومن وحي تجربته الوزارية التي امتدت 25 عامًا؛ أوصى فخرو كل مسؤول في العمل العام أو الخاص، إلى الاستعداد أولاً لما عبَّر عنه بـ”رفس الكرسي” متى حان وقت استبداله، أو متى ما وجد أن العمل لا ينسجم مع ضميره؛ محذرًا في هذا السياق من الرشوة، مؤكدًا أنها سلوك لا يمكن تبريره بأي شكل من الأشكال.

                وفي ختام محاضرته، وبعد أن أبدى حسرته على ما تعيشه الأمة العربية من وضع متدهور، وما يعم العالم كله من حزن وأسى وانتهازية وجشع، رأى فخرو أن المعلم هو مفتاح التغيير، مجددًا التأكيد على أن الثقافة، والسكينة الروحية، والعدالة، والتشاركية، والاستقلالية، والالتزام، هي نوافذ الحياة البناءة والإيجابية.

                وما إن أنهى فخرو تقديم تلك التجربة الملهمة حتى ضجت القاعة بالتحية والتصفيق، ليقدم بعدها السيد سهيل بن غازي القصيبي رئيس مجلس الأمناء للمؤسسة البحرينية للحوار خالص شكره وتقديره للضيف الكبير، مؤكدًا أنه قدَّم للجميع دروسًا للحياة وخلاصة ثرية لتجربة مازال الجميع يتغنى بإنجازاتها.

  • المؤسسة البحرينية للحوار: مشاركة فاعلة في القمة العالمية للتسامح

    المنامة – المؤسسة البحرينية للحوار:

    شاركت المؤسسة البحرينية للحوار بصفتها شريكًا في القمة العالمية للتسامح التي أقامها المعهد الدولي للتسامح الأسبوع الماضي في دبي تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

    وأدار السيد سهيل بن غازي القصيبي رئيس مجلس أمناء المؤسسة إحدى الجلسات النقاشية الرئيسية بالقمة حول موضوع (غرس السلام المجتمعي والوئام داخل المجتمعات)، وجرى النقاش فيها بين عدد من الشخصيات الدينية والوطنية من دول متعددة حول كيفية تعزيز السلام والتسامح والتعايش والتنوع داخل المجتمعات، وتبادل وجهات النظر مع الأفراد. وقد شارك في هذه الجلسة كل من: سعادة الشيخ الدكتور خالد بن خليفة آل خليفة رئيس مجلس أمناء مركز الملك حمد العالمي للتعايش السلمي بمملكة البحرين، والدكتور أحمد السنوني ممثلا عن معالي العلّامة الشيخ عبدالله بن بيه رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي، وفضيلة الشيخ جمال فودة إمام وخطيب مسجد النور بنيوزيلندا، وسعادة العميد الدكتور صلاح عبيد الغول مدير عام حماية المجتمع والوقاية من الجريمة بوزارة الداخلية بدولة الإمارات العربية المتحدة، والسيد فيكتور تشان مؤسس مركز الدالاي لاما للسلام والتعليم في كندا، والأب الدكتور رفعت بدور المدير العام للمركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام بالمملكة الأردنية الهاشمية.

    إلى ذلك، قدَّمت المؤسسة البحرينية للحوار ورشة عمل ضمن جدول أعمال اليوم الثاني من القمة تحت عنوان (الحوار المجتمعي مدخلاً للتسامح) قامت بتقديمها المدربة نهى كرمستجي مدير التدريب والتطوير بالمؤسسة.
    كما كان للمؤسسة جناح خاص ضمن المعرض المصاحب للقمة عرضت فيه عددًا من منتجاتها ومطبوعاتها، كما قدَّمت فيه عروضًا مختلفة لأهداف المؤسسة وبرامجها وأنشطتها ومنجزاتها، وحظي هذا الجناح بإقبال كبير من قبل المشاركين في القمة، كما كان فرصة لعقد عدد من الاجتماعات واللقاءات مع الوفود المشاركة.

    والجدير بالذكر أن القمة العالمية للتسامح تعد أكبر تجمع لقادة الحكومات والشخصيات الرئيسية من القطاعين العام والخاص وسفراء السلام وصانعي التغيير من جميع أنحاء العالم الذين يهدفون إلى مناقشة أهمية التسامح والسلام والمساواة بين الناس. وستجمع هذه القمة التفاعلية التي ستقام على مدى يومين قادة الفكر وصناع القرار والمؤثرين العالميين للمشاركة في نقاشات جادة وعميقة حول التسامح وكيفية إحداث تغيير إيجابي في المجتمعات وفي حياة الأفراد.

  • “البحرينية للحوار”: الخطاب السامي خارطة طريق للمرحلة المقبلة

    المنامة – المؤسسة البحرينية للحوار:

    ثمن السيد سهيل بن غازي القصيبي رئيس مجلس الأمناء للمؤسسة البحرينية للحوار المضامين العالية للخطاب السامي الذي تفضل به حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه لدى افتتاح جلالته دور الانعقاد الثاني للفصل التشريعي الخامس لمجلسي الشورى والنواب. مؤكدًا أنه جاء ليرسم خارطة الطريق للمرحلة المقبلة في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والعلمية والتقنية والإنسانية.

    وأشاد القصيبي بتأكيد جلالته رعاه الله على ضرورة حماية أركان دولة القانون وإرساء سيادته، بالاستمرار في الارتقاء بقطاع العدالة بمؤسساته، وخدماته، وإجراءاته لحماية مصالح المتقاضين، ومواصلة الجهود في تطوير التشريعات التي تعزز حقوق المواطنين. منوهًا بتوجيهات جلالته بضرورة تعاون كافة الجهات المعنية، بتطبيق نصوص القانون الصادر بشأن العقوبات والتدابير البديلة بما يسهم في ترسيخ الاستقرار المجتمعي، ويراعي ظروف المحكومين ويمنحهم سبل استئناف دورهم الإيجابي في المجتمع.

    كما ثمن القصيبي حرص جلالته على تكريس السمات الحضارية لشعب مملكة البحرين فكرًا وعلمًا وعطاءً، ليصنع بذلك نموذجًا إنسانيًّا فريدًا في احتضانه للتعددية، ودعوته للسلام، ونشره لثقافة التسامح والتعايش في المجتمع بما يسهم في إرساء أسس الرخاء والأمن الإنساني.

  • تلفزيون البحرين – برنامج بصمة – سهيل بن غازي القصيبي

  • إعلان التسجيل في مشروع (تيسير)

    رابط استمارة التسجيل:
    www.bfd.bh/tayseer

  • الغبقة الرمضانية الخاصة لأعضاء المؤسسة

    أقامت المؤسسة البحرينية للحوار غبقة رمضانية لأعضائها ففندق ومنتجع سوفيتيل الزلاق، وذلك في مساء الأربعاء الموافق 15 مايو 2019م.

    وقد استُهل اللقاء بفقرة تعارفية بين الأعضاء قدمها المدرب السيد مصطفى عباس علوي، تلتها كلمة إلى السيد سهيل بن غازي القصيبي رئيس مجلس الأمناء للمؤسسة، تحدث فيها عن نشأة المؤسسة وعن مباركة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء لها، ثم تطرق إلى مبادئ وأهداف المؤسسة، وختم كلمته بشكر الأعضاء على حضورهم وعلى إسهاماتهم الكبيرة في نجاح المؤسسة في تحقيق أهدافها.

    بعدها قامت المدربة فاطمة عبد المحسن باستعراض إحدى أهم المبادرات المجتمعية للمؤسسة، والتي استطاع من خلالها مجموعة من أعضاء المؤسسة بالتوصل إلى حل لخلاف استمر لأكثر من 40 سنة في إحدى قرى البحرين وذلك عن طريق الحوار المجتمعي.

    وبعد ذلك، قدم عباس حمادة منسق المشاريع للمؤسسة عرضًا بيّن فيه أهم إنجازات المؤسسة خلال الفترة الماضية، واختتم عرضه بالإعلان عن المشروع القادم للمؤسسة وبيان مراحله وأهدافه، مشيرًا إلى أن الإعلان الرسمي عنه سيكون بعد شهر رمضان.

    واختتم اللقاء بتناول وجبة الغبقة في خيمة ليالي الزلاق.

  • فيلم مهد السلام | Land of Peace

    فيلم مهد السالسلام لام | Land of Peace

    5:19 دقائق

    نبذة عن الفيلم: هو فيلم قصير من إنتاج المؤسسة البحرينية للحوار، يتحدث عن البحرين كأرض تتعايش فيها مختلف الديانات والأعراق والأفكار في مزيج حضاري فريد من نوعه.

     

  • التغطية بالصوت والصورة لندوة (التعايش في البحرين .. المعوقات والحلول)