• “البحرينية للحوار” تكرم إدارة لجانها للعام 2023

    نظمت المؤسسة البحرينية للحوار مساء أمس السبت وجبة عشاء إلى إدارة لجانها للعام 2023 تكريما للجهود التي بذلوها خلال العام الماضي، بحضور؛ السيد سهيل القصيبي رئيس المؤسسة، والسيد أمين العريض نائب الرئيس، والسيدة نهى كرمستيجي عضو مجلس الأمناء، والسيد عباس حمادة المدير التنفيذي ورئيس لجنة برنامج (تيسير).

    وبعد الوجبة، أعرب القصيبي عن شكره وامتنانه إلى إدارة اللجان وإلى جميع الأعضاء الفاعلين الذين ساهموا في التميز الذي حققته المؤسسة خلال العام 2023، ثم قام بتكريم رؤساء اللجان؛

    • السيدة إقبال عبدالمحسن رئيسة لجنة شؤون الأعضاء.
    • السيد عصام الخياط رئيس لجنة برنامج (ملهمون).
    • السيدة فاطمة عبدالمحسن رئيسة لجنة برنامج (حوارات).
    • السيد يونس عبدالعال رئيس لجنة التواصل المجتمعي.
  • إعادة تشكيل مجلس أمناء المؤسسة البحرينية للحوار

    المنامة – المؤسسة البحرينية للحوار:

    عقد مجلس الأمناء للمؤسسة البحرينية للحوار اجتماعه مع انتهاء الدورة الخامسة برئاسة السيد سهيل القصيبي، وقد تم خلال الاجتماع عرض التقريرين الأدبي والمالي ومناقشتهما، ثم تم إعادة تشكيل مجلس الأمناء للدورة السادسة (ديسمبر 2023 – ديسمبر 2025)، وجاء التشكيل والمناصب كالآتي:

    • السيد سهيل بن غازي القصيبي – رئيس مجلس الأمناء
    • السيد أمين أحمد العريض – نائب رئيس مجلس الأمناء
    • السيد إحسان علي الكوهجي – الأمين المالي
    • السيدة نور رياض الحاجي – أمين السر
    • السيدة نهى حسن كرمستجي – مدير التدريب والتطوير

    كما وقد قرر المجلس إعادة الثقة بالسيد عباس منصور حمادة والتجديد له بمنصب المدير التنفيذي للمؤسسة.

    وبهذا فقد أعرب القصيبي عن شكره وتقديره لأعضاء مجلس الأمناء والمدير التنفيذي على جهودهم الكبيرة المبذولة خلال الدورة الماضية، والتي وصفها بأنها أفضل دورة للمؤسسة منذ تأسيسها، معبّرًا عن امتنانه لهم على قبولهم للتجديد، ولكل من ساهم في النجاحات الكبيرة التي قامت بها المؤسسة خلال مسيرتها، مؤكدًا أن المؤسسة ماضية في كل ما يعزز أسس الأمن في مجتمع متآلف وبناء.

  • البحرينية للحوار تحضر نهائي سباق الخيل بدعوة من ميدان الفروسية بالأحساء

    المنامة – المؤسسة البحرينية للحوار:

    نظمت المؤسسة البحرينية للحوار السبت الماضي رحلة إلى محافظة الأحساء، وتلبية للدعوة الرسمية فقد تضمنت الرحلة حضور وفد من المؤسسة نهائي سباق الخيل بميدان الفروسية بالأحساء بحضور عضو مجلس إدارة الميدان سعادة الدكتور لؤي بن عبدالله الهاشم، وضم وفد المؤسسة عضو مجلس الأمناء السيدة نهى كرمستجي والمدير التنفيذي السيد عباس حمادة ومجموعة من أعضاء المؤسسة والمرافقين.

    وكما وتضمنت الرحلة زيارة إلى جبل القارة، تلتها وجبة غداء بضيافة عضو المؤسسة السيد حمّاد بن سحيم الشمري، وفي المساء تمت زيارة القرية التراثية، واختتمت الرحلة بزيارة منطقة (الفود تراك).

    وبهذه المناسبة أعرب السيد سهيل بن غازي القصيبي رئيس المؤسسة عن خالص شكره وتقديره إلى صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن طلال بن بدر محافظ الأحساء ورئيس مجلس إدارة ميدان الفروسية على الدعوة الكريمة وحسن الاستضافة، كما وهنأ سموه بالنجاح الكبير الذي حققه موسم سباق الخيل لهذا العام، مرحبا بالتعاون المشترك مع محافظة الأحساء بما يعود بالنفع على المملكتين الغاليتين.

    كما وقد عبّر القصيبي عن شكره إلى السيد الشمري على حفاوة استقباله وكرم ضيافته، وإلى الفريق المنظم لهذه الرحلة، وإلى كل من شارك وساهم في هذه الرحلة.

  • وزير التنمية الاجتماعية يكرم المؤسسة البحرينية للحوار ضمن المؤسسات الأهلية الأكثر تميزًا

    المنامة – المؤسسة البحرينية للحوار:

    تسلمت المؤسسة البحرينية للحوار صباح اليوم الأربعاء تكريمًا من سعادة السيد أسامة بن أحمد العصفور وزير التنمية الاجتماعية ضمن المؤسسات الأهلية الأكثر تميّزًا، وتسلم التكريم السيد سهيل بن غازي القصيبي المؤسس ورئيس المؤسسة.

    وبهذه المناسبة، أعرب القصيبي عن اعتزازه الكبير بهذا التكريم، مثمنًا هذه البادرة الطيبة من الوزارة.

    وجاء هذا التكريم ضمن الحفل الذي عقدته الوزارة بقاعة نادي شريفة العوضي للأطفال والناشئة بمناسبة اليوم الدولي للمتطوعين، والتي قامت الوزارة خلاله بتكريم المؤسسات الأهلية الأكثر تميزًا، بالإضافة إلى عدد من المدربين والمتطوعين.

  • ورشة عمل حول (التخطيط الاستراتيجي لمشاريع تنموية مستدامة) بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية

    المنامة – المؤسسة البحرينية للحوار:

    أقامت المؤسسة البحرينية للحوار بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية ورشة عمل بعنوان (التخطيط الاستراتيجي لمشاريع تنموية مستدامة) قدمها عضو المؤسسة المدرب محمد الملا يوم الخميس الماضي بحضور عدد من المهتمين والناشطين في العمل الأهلي والتطوعي، وذلك في قاعة المحاضرات بمتحف البحرين الوطني.

    وتناولت الورشة التعريف بمفهوم التخطيط الاستراتيجي وأهميته والمكونات الأساسية للتخطيط الاستراتيجي، وكيفية صياغة الرسالة والرؤية والقيم.

    وبهذه المناسبة، أعرب السيد سهيل بن غازي القصيبي رئيس المؤسسة البحرينية للحوار عن اعتزازه بالتعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية، مشيدًا بحسن تعاون إدارة المنظمات الأهلية بالوزارة وحرصهم الكبير في تفعيل مبدأ الشراكة المجتمعية.

    كما أبدى القصيبي شكره وتقديره للمدرب الملا وللمشاركين في ورشة العمل وما أبدوه من اهتمام وتفاعل كان لهما الأثر الكبير في تحقيق الأهداف من ورشة العمل، مؤكدًا ترحيب المؤسسة دومًا بالشراكات الناجحة مع جميع الشركاء بما يحقق الأهداف المشتركة لخدمة المجتمع.

  • وزير التنمية الاجتماعية يستقبل رئيس المؤسسة البحرينية للحوار

    استقبل سعادة السيد أسامة بن أحمد خلف العصفور وزير التنمية الاجتماعية، مؤسس ورئيس مجلس أمناء المؤسسة البحرينية للحوار، الأستاذ سهيل غازي القصيبي.

    وتم خلال اللقاء استعراض أبرز أهداف الجمعية الرامية إلى خدمة أفراد المجتمع على نحو يساهم في تعزيز التماسك المجتمعي، مشيراً في هذا السياق إلى عدد من البرامج والفعاليات التي تنظمها الجمعية والتي تسليط الضوء على أهمية التعاون البنَّاء، والتعايش الإيجابي، إلى جانب نشر قيم التسامح والحوار، وذلك لمساندة الجهود الوطنية المبذولة فى هذا المجال.

    من جانبه، أشاد وزير التنمية الاجتماعية بأهداف الجمعية التنموية والاجتماعية، وسبل تعزيزها بما يساهم في ترسيخ روح الانتماء الوطني، ونشر ثقافة الحوار والتعاون بين مختلف فئات المجتمع، مؤكداً دعم الوزارة لجهود منظمات المجتمع المدني واسهاماتها في تعزيز التنمية الاجتماعية المستدامة بما يصب في تحقيق الأهداف الوطنية المنشودة.

    كما وقدم القصيبي لسعادة الوزير نسخة من كتابه بعنوان “حكاية المؤسسة البحرينية للحوار 2012-2022 “، حيث أعرب الوزير عن شكره وتقديره على هذا الإهداء، مثنياً على الجهود في إصدار هذا الكتاب القيم.

  • العتيبي في برنامج «بصمات بحرينية»: بداية مدرسة البيان كانت في بيت مستأجر من جيبي الخاص

    صحيفةا لأيام – العدد 12417 الجمعة 7 أبريل 2023 الموافق 16 رمضان 1444

    سيد أحمد الوداعي:

    • نصيحتي للشباب البحريني تعلّم مهارات القيادة وبذل أقصى الجهود للتطوير الذاتي
    • لا مجال للعواطف في اتخاذ القرارات الإدارية والأهم المساواة بين الطلبة والمرونة

    قالت الدكتورة الشيخة مي العتيبي رئيس مجلس أمناء مدرسة البيان ونائب رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية أن بداية تأسيس مدرسة البيان كانت في العام 1982، وكانت البداية بافتتاح حضانة غير ربحية، حيث استأجرت منزلًا من جيبها الخاص، وتطورت بعد عامين لتكون أوّل مدرسة بحرينية وطنية تتبع وزارة التربية والتعليم، حيث كانت المدارس الخاص لا تتبع الوزارة.

    جاء ذلك خلال رابع فعاليات برنامج «بصمات بحرينية» والذي تقيمه المؤسسة البحرينية للحوار للعام الثالث على التوالي خلال شهر رمضان المبارك. واستعرض اللقاء مسيرة الشيخة مي العتيبي ودراستها في لبنان ورجوعها للبحرين وتأسيسها لمدرسة البيان.

    ونصحت العتيبي في الحوار الشباب البحريني بتعلم مهارات القيادة وعدم الاستسلام وبذل أقصى الجهود للتطوير الذاتي والنجاح، مؤكدةً على ضرورة أن تكون شخصية القائد متعاونةً، وتستطيع استيعاب التطور الذي يحدث حولها أولاً بأول.

    وفي بداية الحوار، تحدثت العتيبي عن نشأتها وطفولتها، وقالت بأنها من مواليد دولة الكويت الشقيقة، حيث تربت في كنف جدّها لأبيها الذي كان وقتها مقيمًا هناك، مشيرةً إلى أنها تعلقت بشخصية الجد كثيرًا لكونه ناطقًا بأكثر من لغة كاللغة الهندية والإنجليزية، كما أنه يمتلك موهبة الشعر، وأضافت أنها بقيت معه منذ سن التاسعة لحين تخرّجها من المرحلة الثانوية.

    وأفادت العتيبي بأنها توجّهت للدراسة الجامعية في لبنان، حيث أكدت على عدم شعورها بالغربة في ذلك الوقت بسبب وجود مجموعات من الطلبة الخليجيين في ذلك الوقت ودعمهم لبعض، وأشارت العتيبي أنها قامت بدراسة تخصص «التربية» عن طريق الصدفة، ولكنها أحبت التخصص فيما بعد بسبب دعم رئيسة التعليم لها في ذلك الوقت.

    تأسيس البيان

    وعن تأسيس مدرسة البيان، أفادت الشيخة العتيبي بأن فكرة التأسيس تبلورت مع صديقتها الأمريكية كاثي، حيث كانت الفكرة عبارة عن إنشاء حضانة لتعليم الأطفال اللغة العربية والإنجليزية بطريقة حديثة، وتم افتتاح الحضانة في عام 1982م، وأكدت أنّ إصرار الأهالي بعد نجاح طريقة التعليم في المستوى الأول (KG1) على افتتاح الصف الأول الابتدائي وتحويلها لمدرسة في عام 1984م، وكان الفضل في توفير مناهج لمرحلة الصف الأول الابتدائي لصديقتها الكويتية ومدير أمريكي في مدرسة بيان الكويت كما ساعدوا على التأسيس.

    وأضافت العتيبي أن المدرسة في ذلك الوقت كانت مدرسة غير ربحية، وكانت بداية المدرسة في بيت مستأجر من جيبها الخاص، وقد أكدت أن الخطة كانت مثيرة لكون مدرسة البيان هي أول مدرسة خاصة بحرينية وطنية، وتتبع لوزارة التربية والتعليم، حيث كانت المدارس الخاصة لا تتبع الوزارة.

    وأضافت أن المدرسة في ذلك الوقت كانت جمعية خيرية، وقد اجتمع أعضاء مجلس الإدارة المكون من عدة وجهاء بحرينيين مع أمير البحرين آنذاك الشيخ عيسى لطلب أرض للتوسّع وبناء مباني المدرسة، حيث كان التجاوب سريعًا، وتم الحصول على الأرض.

    إدارة المدرسة

    وعن تجربة إدارة المدرسة أكدت العتيبي أن طريقة الإدارة تعتمد على عدة أمور لفرض النظام وعدم الإخلال به من أبرزها كون الإدارة حريصة على العدل والمساواة بين الطلبة والمرونة في التعامل مع الطلاب وحل مشاكلهم واحتياجاتهم، حيث أكدت على أنه لا مجال للعواطف عند اتخاذ القرار، كما أكدت أن مدرسة البيان تمنع منعًا باتًا أن يستقبل معلموها الهدايا.

    جائحة الكورونا

    وقالت العتيبي إن مدرسة البيان في وقت الجائحة لم تقم بتخفيف كمية الدروس التي تُعطى للطلبة، وكان التعليم «عن بُعد» تماشيًا مع قرارات مجلس الوزراء.

    وأكدت أن المدرسة في وقت بدء انحسار الجائحة تدريجيًا ورجوع الحياة المدرسية لطبيعتها تم طرح خيار الحضور الاختياري للمدرسة، إلا أنها لم تقم بإعطاء هذا الخيار في مدرسة البيان، مؤكدةً على أن من اختار عدم الحضور للمدرسة في ذلك الوقت يتم إرسال المنهج الدراسي إليه، وتكون دراسته ذاتية كما أكدت على أن إدارة المدرسة والمدرسين قد واجهوا بعض الصعوبة لإرجاع الطلبة للجو الدراسي لكون فترة الجائحة اتسمت بكون العديد من الأطفال قد اندمجوا بشكل كبير مع وسائل التواصل الاجتماعي. ونوّهت العتيبي أن المدرسة في ذلك الوقت كانت تتخذ كافة إجراءات التباعد الاجتماعي حرصا منهم على سلامة الطلبة في المدرسة.

    حفل التخرّج بالسيارات

    وأكدت العتيبي أنها أصرّت على أن يحصل طلاب مدرسة البيان في وقت الجائحة على حفل تخرجهم تكريمًا لهم على جهدهم الذي أمضوه في الدراسة، وقالت العتيبي إن فكرة الحفل أساسًا كانت لإحدى وليّات الأمور، وقد أعجبتها الفكرة في ذلك الوقت وعملت على أخذ التراخيص اللازمة لإنجاح الفكرة.

    وقالت العتيبي إن تنظيم الحفل بطريقة الـ«DRIVE THRU» كان أمرًا مضنيًا وشاقًا، حيث إن العديد من الأهالي يمتلكون أكثر من سيارة، كما أنها واجهت صعوبة في إقناع أولياء الأمور في ذلك الوقت بأن تكون كل سيارة بها 5 أفراد فقط، حيث كان البعض يطالب بزيادة العدد للسيارة الواحدة، وعلى خلفية هذه الصعوبات أكدت العتيبي إنهم اضطروا للتواصل المباشر مع أولياء الأمور واحدًا تلو الآخر لإنجاح الفكرة. ونوّهت العتيبي أن قناة الـ«CNN» قامت بعرض حفل التخرّج على مدار 3 أشهر متواصلة.

  • المؤسسة البحرينية للحوار تبحث التعاون مع الجمعية البحرينية للملكية الفكرية

    المنامة – المؤسسة البحرينية للحوار:

    استقبل السيد سهيل بن غازي القصيبي رئيس المؤسسة البحرينية للحوار صباح اليوم الأربعاء السيدة أسماء النجدي رئيسة الجمعية البحرينية للملكية الفكرية والسيدة أميمة السيد نائبة الرئيس للجمعية، بحضور السيد عباس حمادة المدير التنفيذي للمؤسسة.

            وعقد الجانبان اجتماعًا تعارفيًّا، استمع فيه وفد الجمعية البحرينية للملكية الفكرية إلى عرض حول برامج المؤسسة ونشاطاتها وأعمالها، فيما قدم الوفد الضيف عرضًا عن أعمال الجمعية. كما بحث الطرفان سبل التعاون والتنسيق المتبادل في إطار الأهداف المشتركة لهما.

  • المؤسسة البحرينية للحوار تبحث التعاون مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين

    المنامة – المؤسسة البحرينية للحوار:

    استقبل السيد سهيل بن غازي القصيبي رئيس المؤسسة البحرينية للحوار يوم أمس الأربعاء السيد طالب سلهب رئيس قسم الشراكات الخاصة والعمل الخيري بالمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ترافقه السيدة غيدا منقارة مديرة الشراكات الخاصة والعمل الخيري، بحضور السيد عباس حمادة المدير التنفيذي للمؤسسة.

    وعقد الجانبان اجتماعًا تعارفيًّا، استمع فيه وفد المفوضية السامية إلى عرض حول برامج المؤسسة ونشاطاتها وأعمالها، فيما قدم الوفد الضيف عرضًا عن أعمال المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. كما بحث الطرفان سبل التعاون والتنسيق المتبادل في إطار الأهداف المشتركة لهما.

  • “البحرينية للحوار” تقيم جلسة حوارية حول العمل البرلماني ودوره في القضايا الاجتماعية

    بحضور 16 نائبًا بينهم 7 سيدات

    المنامة – المؤسسة البحرينية للحوار:

    عقدت المؤسسة البحرينية للحوار مساء أول أمس الإثنين جلسة حوار مجتمعي دعت إليها الفائزين في الانتخابات النيابية الأخيرة وأدارها السيد سهيل بن غازي القصيبي رئيس المؤسسة.

    وحضر الجلسة 16 فائزًا بعضوية مجلس النواب؛ وهم أصحاب السعادة السيدات والسادة: أحمد صباح السلوم، باسمة عبدالكريم مبارك، جلال كاظم حسن، جليلة علوي السيد، حسن إبراهيم حسن، حنان محمد علي، زينب عبدالأمير خليل، عبدالنبي سلمان أحمد، لولوة علي الرميحي، محسن علي العسبول، محمد جاسم العليوي، محمد سلمان الأحمد، محمود ميرزا فردان، مريم حسن الصائغ، مريم صالح الظاعن، ومنير إبراهيم سرور.

    وشهدت الجلسة الحوارية نقاشًا ثريًّا وإيجابيًّا حول دور العمل البرلماني وتأثيره في القضايا الاجتماعية، بالإضافة إلى أولويات المرحلة المقبلة وعدد من الموضوعات التي تهم المجتمع وأسبابها وآثارها وتداعياتها وحلولها.

    وأقيمت في ختام الجلسة مأدبة عشاء على شرف الحضور، ووزعت عليهم نسخ من كتاب (حكاية المؤسسة البحرينية للحوار)، وأُخذت الصور التذكارية.

    وبهذه المناسبة، أعرب السيد سهيل القصيبي عن شكره وامتنانه لأصحاب السعادة النواب على تلبيتهم دعوة المؤسسة البحرينية للحوار وما أبدوه من تفاعل كبير في الجلسة الحوارية يكشف حرصهم ورغبتهم في تطوير التجربة الوطنية بما يخدم الوطن والمواطنين، مؤكدًا أن أبواب المؤسسة مفتوحةٌ دومًا للنواب ضمن رؤيتها ومساعيها لتعزيز أطر التكامل والشراكة المجتمعية والمؤسسية المنشودة.

    والجدير بالذكر أن المؤسسة البحرينية للحوار هي منظمة أهلية غير ربحية تعنى بنشر قيم التعايش وثقافة الحوار المجتمعي والتوافق.